حوادث

الجديدة : بلاغ جمعية الورادغة بجماعة مولاي عبد الله حول مقتل السائحتين الأجنبيتين - الجديدة الان

CrimeImlil_886901732.jpg

تلقت جمعية الورادغة بجماعة مولاي عبد الله بإقليم الجديدة بحزن شديد و استياء عميق ، خبر الجريمة الشنعاء التي أودت بحياة السائحتين الدانماركية و النرويجية بمنطقة الحوز على يد مجموعة من المتطرفين الذين استهدفوا بفعلهم الإجرامي الإساءة للدين الإسلامي و ضرب السياحة الوطنية و زعزعة استقرار بلدنا الحبيب .

إن أعضاء مكتب جمعية الورادغة بجماعة مولاي عبد الله و منخرطي هذه الجمعية المواطنة ، يتقدمون بأحر عبارات التعازي والمواساة لعائلتي الضحيتين وإلى دولتي وشعبي النرويج والدانمارك الصديقين ، و يعبرون عن إدانتهم و استنكارهم لهذا الفعل الإجرامي الذي لا يمث بصلة لديننا الإسلامي الحنيف و لا علاقة له بأعراف الشعب المغربي .

إن جمعية الورادغة بجماعة مولاي عبد الله ، و باعتبار أن المملكة المغربية وشعبا الأبي تجمعهما مع الدانمارك و النرويج أواصر صداقة متينة مبنية على مبادئ السلام والتسامح والتعاون والتعايش ، ووعيا منها بهمجية هذا الفعل المتطرف ، فإنها :

- تهيب بيقظة السلطات الأمنية المغربية و تنوه بما تقوم به من تكثيف لآليات التعاون والتنسيق للقضاء على العنف والتطرف ، كما تدق ناقوس الخطر ضد المد الإرهابي و التطرف الديني ، و ما يشكله من زعزعة لاستقرار مجتمعنا المغربي الإسلامي .

- تنوه بيقظة وتبصر مختلف الأجهزة والمصالح الأمنية المغربية ، على ما تبذله من جهود، حثيثة لمكافحة جميع أشكال العنف والإجرام .

 - تطالب القضاء المغربي بإنزال أقصى و أشد العقوبات ضد مرتكبي هذا الفعل المتطرف و على كل من ساهم في وقوعه أو أيد الإرهاب و التطرف و العنف ، و ضد كل من يتاجرون بأرواح الأبرياء باسم الدين و العقيدة ، و كل من يحاول الإساءة إلى تعاليم ديننا الإسلامي المبني على قيم التسامح و الوسطية و الإعتدال و الذي ينبذ جميع إشكال التطرف و الإرهاب .

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث