الجديدة : مدينة الجديدة تتخلص من النفايات و شركة " ديريشبورغ " توضح - الجديدة الان

20798995_1083529308443887_4964806121992000666_n.jpg

عملت شركة ” ديرشبورغ ” المفوض لها تدبيرقطاع النظافة بمدينة الجديدة، وفي وقت قياسي من القضاء على جمع وإزالة أكوام النفايات المنزلية التي غزت أزقة وشوارع المدينة طيلة يوم أمس الإثنين بسبب إضراب عمال النظافة الذي استمر طيلة 6 أيام متتالية .

وقد شوهدت أليات الشركة وهي تتنقل بين شوارع وأزقة المدينة، حيث جندت كل إمكانياتها اللوجستيكية ومواردها البشرية للتخلص من وضع فرض على مدينة الجديدة في عز دروة موسم الإصطياف، كما عاينت الجريدة آخر شاحنة لجمع النفايات وهي تغادر أحد أحياء جنوب المدينة في وقت متأخر من الليل متجهة نحو مكب النفايات .

هذا وقال المسؤول المحلي عن شركة ” ديرشبورغ ” الذي سهر على سير الأشغال، أن العمل بدأ منذ الساعات الأولى من فجر اليوم الثلاثاء، وكان الرهان الأساسي هو القضاء على أكوام النفايات وتخليص المدينة منها إنطلاقا من مسؤولياتهم كشركة مواطنة تضع المصلحة العليا للوطن والمواطن في مقدمة اهتماماتها وفوق كل اعتبار .

وعن الأسباب التي فرضت على المدينة هذا الوضع غير المرغوب فيه، قال السيد كريم بلكوش أن إحدى نقابتي العمال في الشركة كانت في إضراب عن العمل لمدة 48 ساعة قبل أن تعلن عن تمديده ل 72 ساعة إضافية ورغم ذلك لم يكن للإضراب أي تأثير عن السير العادي للشركة من خلال عملية جمع النفايات إلى يوم الإثنين، حينما نفذ المضربون قرار تمديد الإضراب لخمسة أيام، ولم يقفوا عند هذا الحد بل منعوا السائقين المياومين من قيادة الشاحنات بدعوى أنهم غير رسميين، وهو ما أدى إلى وقوف الشاحنات عن العمل وبالتالي عدم تمكن الشركة من جمع و نقل الازبال الى مكب النفايات، مما نتج عنه تأزم الوضع وأصبحت المدينة تعيش فوضى عارمة ووضعا مزريا من حيث النظافة. وضع عاينته السلطات المحلية والدرك الملكي وأحد المفوضين القضائيين ، ورغم عدم قانونية السلوك الذي أقدم عليه المضربون بمنع العمال المنتسبين للنقابة التانية وهي الأكثر تمثيلية في الشركة حيث تضم حوالي ثلثي العمال، فقد قررت إدارة الشركة التفاوض مع العمال المضربين سعيا منها إلى احتواء الوضع والحيلولة دون إغراق المدينة في تبعات تراكم النفايات .

وعن مطالب العمال المضربين أكد المتحدث أن إدارة الشركة تفاجأت ، كما تفاجأت ساكنة وزوار مدينة الجديدة ، حيث أبان المكتب النقابي عن نيته في رفض اي حوار يمكن من التوصل إلى إتفاق بين الطرفين مؤكدا أن الشركة بصدد دراسة العديد من المكتسبات الإجتماعية لصالح العمال والتي ستدخل حيز التنفيذ مع دخول الشركة في سنتها التانية من الخذمة بمدينة الجديدة .

كما طمأن ممثل الشركة الراي العام المحلي بأن الشركة حريصة كل الحرص على الوفاء بكل التزاماتها تجاه العمال وفق الإمكانيات المتاحة وأنها وانطلاقا من رغبتها في نهج سياسة تشاركية طلبت من المكتبين النقابيين مدها بملفيهما المطلبيين قصد دراستهما وإبداء الراي في أول لقاء سيجمع إدارة الشركة بممثلي العمال يوم الجمعة المقبل موضحا أن النتائج ستكون مرضية لكل الأطراف تنهي الوضع الإجتماعي الذي كان عليه العمال في ظل الشركة السابقة .

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث